منتدى لبنان الحر
أهلاً بكم في منتدى لبنان الحر نتمنا لكم اجمل وأمتع الأوقات برفقتنا
منتدى لبنان الحر

WwW.Lebanon.Forum.St
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  
ترغب إدارة منتدى لبنان الحر عن رغبتها بتعيين مشرفين على الأقسام الشاغرة في منتدى لبنان الحر على من يجد في نفسه الكفائة الإتصال بنا عبر البريد الأكتروني التالي: lebanon-forum@msn.com

شاطر | 
 

 وردعلى النافذة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fri prince
نائب المشرف العام
نائب المشرف العام


ذكر
عدد الرسائل : 154
العمر : 32
الإقامة : lebanon
المهنة : شاعر
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/03/2007

مُساهمةموضوع: وردعلى النافذة   السبت مارس 31, 2007 11:06 pm


--------------------------------------------------------------------------------
لم يمضِ يومٌ سبق دون زهور من مجهول لدى الآخرين ومعروف لدي خلف زجاج الشباك المغلق، أحملها لتزين الصالون وأتقاسم جمالها مع الجميع.

ولا يفهم كهنها إلا أنا وكلمات مكتوبة بأوراق الزهر، لا يقرأها إلا أنا منك

وواحدة منها أختارها كي تزين غرفة النوم

لم يمضِ يوم إلا وهمسك حاضر في داخلي

ووشوشة كالأطفال تحدثني، فاستمع لهمسك من خلف زجاج الشباك

نسرق وقتنا معاً حين ينام الآخرون، ونبحث معاً في أبجدياتٍ أخرى غير صوتية نتحدث فيها عن بُعدًٍ حين يفيق النائمون في البيت لنحدد موعدنا التالي.

وحين أتقنا اختراع أبجديتنا بإشارات يدينا، تُحددُ كل ما نود قوله

ربما ما ثقلت ألسننا خجلاً في قوله قلناه بالإشارة

أنتظر على الشباك أكثر من لحظات

أكثر من نهار

أكثر حتى من لحظاتِ لقائنا الصامت الصارخ كالكاريكاتير السياسي

كيف تمر ونفسك راضية بأن يكون خط سيرك من تحت شباكي، دون أن يحملك الحنين من أن تقول بإشارة يفهمها الجميع "مرحبا"

هل كل ما مضى لا يستحق حتى هذه الإشارة البديهية، مجرد "مرحباً" يا صديقتي القديمة !!

أما أنا لا زلت على العهد إياه، يا صديقي الحداثي المتجدد بكل لحظة

اليوم وقبل أن تمرَ مسرعاً وبعمد متجاهلاً وقوفي على الشباك

كنت أصلي لله، نعم كنت أصلي حتى تأتي، ولن يخجلني أن أعترف بضعفي في انتظار حضورك رغم جفائه.

وكالعادة لم أصلِ كي تقول ما أتمناه منك، لكن كان بودي أن أستوقفك لأسألك

هل ذاكرتنا صلاة تحمل كل هذا التأمل، أم عذاب يربطنا بما نتمنى أن ننسى ؟

أم أني أراها بعينيك كفر تود التكفير عنه بفراقي، لأكون كبش الفداء على مذبح توبتك ؟

هل حقاً كان حبنا ذنباً يستوجب التوبة على هذه الطريقة الصوفية بالعزلة ؟

لا أنتظر اليوم ورداً منك كالسابق

فعندي الكثير منه لأهديك

فقط أنتظر أن يأتِ يوم تقول لي : "ما أجمل البارحة"

كي فقط أغفر لك كفرك بالذكريات الجميلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وردعلى النافذة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لبنان الحر :: المنتديات الثقافية :: منتدى القصص والحكايات-
انتقل الى: